استخراج الهيدروجين من الطاقة الشمسية يشهد رقما قياسيا جديدا من ناحية الكفاءة

استخراج الهيدروجين من الطاقة الشمسية
دورة استخراج الهيدروجين من الطاقة الشمسية

 

استخراج الهيدروجين من الطاقة الشمسية يشهد رقما قياسيا جديدا من ناحية الكفاءة

22 بالمائة هو الرقم القياسي الجديد الذي حققته جامعة موناش الاسترالية كنسبة كفاءة في تقنية استخراج الهيدروجين من الطاقة الشمسية.

ان عالمنا اليوم يتوجه نحو تطوير طرق جديدة لاستغلال الطاقات المتجددة, ولكن يجب على كفاءة انتاج الوقود (كالهيدروجين) ان ترتفع حتى ترقى هذه المصادر الجديدة الى منافسة المصادر التقليدية للطاقة او تجاوزها حتى تكون بديلا مجديا لها. الان باحثون في جامعة موناش يدعون انهم قاموا بصنع جهاز لاستخراج الهيدروجين من الطاقة الشمسية بكفاءة حطمت الرقم القياسي في هذا المجال و هي 22 بالمائة, وهذا ما يعني خطوة هامة نحو جعل تصنيع رخيص و فعال للهايدروجين امرا حقيقيا و واقعيا.

ان الرقم القياسي للكفاءة في استخراج الهيدروجين من الطاقة الشمسية يشهد ارتفاعا متواصلا على مدى سنوات, وهي في تطور متسارع مع تطور التكنولوجيا و التقنيات. ففي العام الماضي كان الرقم القياسي لكفاءة استخراج الهيدروجين من الطاقة الشمسية 12.3 يالمائة وهاهو الان يتجاوز ذلك الرقم ب10 بالمائة تقريبا و بعد ان تجاوز الرقم القياسي السابق الذي بلغ 18 بالمائة.

ولكن رغم هذه النجاحان الا ان الجانب السلبي في هذا المجال  هو ان الكفاءة المنخفضة للاجهزة القديمة لاستخراج الهيدروجين من الطاقة الشمسية تسببت في ركود هذه التكنولوجيا الى حد كبير. ويعتقد باحثو جامعة موناش ان كل شيء سيتغير مع تحسن كفاءة هذه التقنية و مع تطور الاجهزة نفسها.

و قال البروفيسور  Leone Spiccia  من كلية الكيمياء في جامعة موناش والذي قاد فريق البحث, قال بان التقسيم الكهروكيميائي للماء يمكن ان يوفر مصدرا رخيصا و نظيفا و متجددا للهايدروجين كوقود مستدام. واضاف بان هذا التقدم الاخير ياخذنا خطوة اخرى نحو واقعية هذا المشروع.

ووفقا للباحثين فان هذا الانجاز يعود بصفة اساسية الى القدرات الرائدة للمجموعة التي يعملون فيها و كذلك الى الخبرة المتزايدة في ضبط العمليات و المواد المستخدمة في تقسيم المياه.

مصدر الصورة التوضبحية

 


Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *