في سابقة في فرنسا طفل يتلقى يد مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الابعاد

اصبح ماكسينس الطفل ذو الست سنوات اول شخص في فرنسا يتلقى يد مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الابعاد. هذه التكنولوجيا ليست باهضة كثيرا و يمكن القيام بها بطريقة مسلية.

ماكسينس صاحب الست سنوات طفل كغيره من الاطفال الا انه ولد في حالة خاصة بدوت يد يمنى، ومنذ ولادته اخذ والداه قرارا بعدم عمل جراحة ترقيعية طبية له. لكنه يوم الاثنين 17 اوت اصبح اول طفل في فرنسا يتلقى يد اصطناعية  مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الابعاد.

و قالت فيرجيني كونتجل والدة الطفل ماكسينس ان ابنها غير قادر على تحمل عمليات الزرع و لا العمليات الجراحية لذكك فان عملية الزراعة ستكون ملغاتا تماما. واضافت بانه سيحصل على يد ملونة بالوان يختارها بنفسه للبطل الخارق ومكتوب عليها اول حرف من اسمه “M” . و سيكون هذا ممتعا بالنسبة له اثناء الاستراحة الدراسية مع اصدقائه.

مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الابعاد
يد اصطناعية مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الابعاد

لم يدفع الولدان شيئا مقابل هذه اليد الخارقة بل إلتجآ الى الجمعية الامريكية   Enabling the future) e-Nable) التي قامت سابقا بمساعدة اطفال عديدين في الاستفادة من هذه التكنولوجا في البلدان الأنجلوسكسونية.بفضل الطباعة ثلاثية الابعاد فان هذا النوع من الاطراف الاصطناعية لا يكلف الا مبلغا بين 50 و 200 اورو بحب حجم اليد. وان قام الطفل بكسرها عند سقوطه مثلا او في حالة ضياعها فان تغييرها امر في غاية السهولة. بالاضافة الى امكانية تغيير الالوان والحجم ببضع نقرات.

و قال جون شول مؤسس ال ONG لصحيفة “Le Parisien” انهم قاموا بتسليم 2000 يد اصطناعية تقريبا في 37 بلد مختلف خاصة للاطفال و لكن للبالغين المبتوري الاطراف كذلك في البلدان النامية. وقد اشادت شركة جوجل هذا المجهود فقامت بدعم هذه المؤسسة بمبلغ قيمته 600000 دولار لتطوير تصميم و توزيع و تسليم هذه الاطراف الاصطناعية مفتوحة المصدر للاطراف العلوية المصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الابعاد.

ان هذه التكنولوجيا رغم منافعها الكثيرة الا انها ليست معروفة كثيرا عند الناس فهل ستبقى كذلك كثيرا, ومتى ستنتشر في عالمنا الاسلامي و العربي, وهل ستقوم الجمعيات بدورها في نشر هذا الخير؟


تعليقك مهم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *