طائرة بدون طيار تابعة للبحرية الأمريكية تطير تسبح و تغطس

طائرة بدون طيار تابعة للبحرية الأمريكية تطير تسبح و تغطس
طائرة بدون طيار تابعة للبحرية الأمريكية تطير تسبح و تغطس

 

طائرة بدون طيار تابعة للبحرية الأمريكية تطير تسبح و تغطس

إن مثل هذه الطائرة ليس بالشيء المفاجئ بالنسبة للبحرية الأمريكية, فهذه الأخيرة تتباهى اليوم بأكثر الطائرات بدون طيار تطورا في العالم, و على سبيل الذكر لا الحصر أنظر إلى طائرة Sea Avenger البحر المنتقم أو الى طائرة stealth-like X-47B الشبيهة بطائرة الشبح, و ستفهم لماذا تعتبر البحرية الأمريكية رائدة في مجال صنع الطائرات بدون طيار. و هاهي اليوم تواصل إبداعها و تطويرها في هذا المجال, فهي تقوم اليوم بتطوير نوع جديد من الطائرات بدون طيار, حيث يمكن لهذه الطائرة بدون طيار أن تطير تسبح و تغطس أيضا.

 

طائرة بدون طيار تابعة للبحرية الأمريكية sea avenger
طائرة بدون طيار تابعة للبحرية الأمريكية sea avenger
طائرة بدون طيار تابعة للبحرية الأمريكية X47B
طائرة بدون طيار تابعة للبحرية الأمريكية X47B

 

الوصف التقني للطائرة بدون طيار Flimmer

تم تسمية هذه الطائرة ب Flimmer وهي دمج للكلمتين (الطائر / السباح) بالإنجليزية (Flying/Swimmer) , وتتمتع هذه الطائرة بزوج غير إعتيادي من الأجنحة حيث توجد زعنفة إصطناعية في آخر كل جناح , و تفتح هذه الزعانف عندما تغطس المركبة في الماء فتسمح لها بالسباحة. و لمنح هذه الطائرة مزيدا من الإستقرار أثناء السباحة في الماء قام فريق NRL (مختبر بحوث البحرية) بتجهيز هذه المركبة بزوج آخر من الزعانف القابلة للطي بالإضافة إلى قربة مزدوجة يمكن ملؤها بالماء للحفاظ على مستوى مستقر للمركبة داخل الماء.

تتميز هذه الطائرة الغواصة بسرعة إبحار على سطح الماء تصل إلى 57 ميلا في الساعة, إلا ان سرعة السباحة تنخفض إلى 11 ميلا في الساعة حين تغطس تحت الماء, و هذا الرقم غير مرضي عندما نأخذ بعين الإعتبار الهدف الذي تريد البحرية تحقيقه من خلال  هذه المركبة و هو تتبع الغواصات.

أترككم الآن مع الفيديو التوضيحي لعمل الطائرة الغواصة Flimmer

لمزيد من المعلومات حول هذا المشروع يمكن زيارة منشور NRL (مختبر بحوث البحرية)

 


تعليقك مهم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *