عباءة الإخفاء لم تعد رواية خيال علمي بل حقيقة بفضل العلم

لم تعد رواية خيال علمي بل حقيقة بفضل العلم

تمكن علماء أمركيون من أصل صيني من اختراع عباءة الإخفاء, و التي كانت تعتبر رواية خيال علمي. و قد تمكن هذا الفريق العلمي من إخفاء جسم مجهري ثلاثي الابعاد باستعمال تكنولوجيا يمكن استغلالها في أجسام أكبر حجما.

 

علماء أمركيون من أصل صيني تمكنوا من اختراع عباءة الإخفاء
العلماء الثلاثة الذين تمكنوا من اختراع عباءة الإخفاء

عباءة الإخفاء: التفسير العلمي

كي نفهم كيفية عمل عباءة الإخفاء علينا أولا أن نفهم نظرية الرأية لابن الهيثم التي أثبتها عن طريق التجارب والتي تقول بأن الضوء المنبعث من الأجسام إلى أعيننا هو الذي يجعلنا نرى هذه الأجسام و هذا على عكس ما اعتقده بعض المفكرين قبله بأن الضوء ينبعث من أعيننا و ليس من الأجسام. إذا و بحسب نظرية ابن الهيثم يكفي أن نجعل الضوء المنبعث من الأجسام لا يصل إلى أعيننا حتى لا نراه, و هذا ما يقوم به العلماء الثلاثة اليوم من مختبر لورنس بيركلي الوطني, حيث قاموا بتصميم عباءة مجهرية سمكها 80  نانومتر متكونة أساسا من هوائيات ذهبية وظيفتها عكس الأشعة التي تصل إلى الجسم حتى لا تصل إلى العين و بالتالي لا تراها.

تمثيل ثلاثي الأبعاد لكيفية عمل الهوائيات الذهبية في عباءة الإخفاء
تمثيل ثلاثي الأبعاد لكيفية عمل الهوائيات الذهبية في عباءة الإخفاء

 

وقال تشانغ شيانغ، مدير شعبة علوم المواد في مختبر لورانس بيركلي الوطني بأن هذه المرة الأولى التي يقع فيها إخفاء جسم ثلاثي الأبعاد بأي شكل و جعله غير مرئي. و أضاف العالم بأن العباءة فائقة الرقة شديدة الشبه بالعباءة العادية و أن تصميمها بسيط و استعمالها كذلك و أنه بالإمكان صنعها بحجم عادي لإخفاء الأشياء التي ترى بالعين المجردة.

ولقد سبق أن قام باحثيون ألمان بإخفاء أجسام كبيرة الحجم, إلا أن تقنيتهم لم تكن فعالة بشكل كافي فهي لا تعمل إلا في الضباب او في أجواء مشابهة, و هذا ليس حال العباءة الجديدة بحسب العلماء, في انتظار تجربتها على الأجسام الكبيرة نسبيا.

 


تعليقك مهم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *