تربية الاطفال تربية صحيحة : 8 نصائح مدعومة بالادلة الشرعية و الابحاث العلمية

زيارتك لهذه الصفحة دليل على مسؤوليتك و اهتمامك بأطفالك وحرصك على نجاحهم في مستقبلهم أخلاقيا و مهنيا. و أنا أبشرك بأنك تقرأ التدوينة المناسبة لمصلحتك و مصلحة أطفالك. و ذلك لأن المعلومات المضمنة في هذا الموضوع مبنية على دراسات علمية دقيقة. سنتطرق في هذا الدرس إلى مجموعة من النصائح المدعمة بالأدلة العلمية التي ستساعدك على تربية أبنائك تربية إسلامية سليمة. ولهذه الأسباب فإنك لن تضيع وقتك في قراءة كل نصيحة من النصائح التي سنذكرها حول تربية الاطفال تربية صحيحة. لكن قبل البدأ في ذكر النصائح العامة سنبدأ بذكر الفوائد التي تعود بها التربية الصحيحة لكل من الأم و الأب.

فوائد و أهمية رعاية الأم و عطفها على أبنائها:

تربية الاطفال

-إن كنت تسأل عن كيفية تربية الاطفال الرضع فإن الجواب ببساطة هو حنان و رعاية الأم. فقد أثبتت الدراسات أن الإستجابة لاحتياجات الطفل العاطفية في الأشهر الأولى من عمره تؤدي إلى أكثر ثقة و اعتماد على النفس للطفل عندما يكبر. وهذا على عكس ما يعتقد البعض بأنه سيكون طفلا مدللا في المستقبل إذا استجبنا لبكائه.

-إن الروابط النفسية بين الأم و طفلها تبدأ منذ فترة الحمل.

-أكثرنا يعرف قوله صلى الله عليه وسلم للغَامِدِيَّةِ : أمَّا الآنُ فاذهبي حتَّى تلدي، فلمَّا ولَدت أتتهُ بالصَّبيِّ في خِرقةٍ، قالت: هذا قد ولدتُهُ، قالَ: اذهبي فأرضعيهِ حتَّى تفطمي …. بقية الحديث 

حيث أن الرسول صلى الله عليه و سلم قام بتأجيل حد من حدود الله على امرأة حتى تلد صغيرها ثم ترضعه حتى تفطمه. و هذا يجعلنا نستنتج أهمية الأم بالنسبة لطفلها في هذه الفترة من عمره (السنتين الاولتين تقريبا).

فوائد تربية الأب لأبنائه تربية صحيحة و تخصيص وقت لهم

تربية الاطفال تربية صحيحة

إن تربية الاطفال تربية صحيحة من قبل الأب و تخصيص وقت كاف لرعايتهم تعود بمنافع كثيرة :

– زيادة أخذ المبادرة والتوجيه الذاتي.

-الانخراط بالمجتمع و المشاركة في الأنشطة.

-التعاطف و الثقة بالنفس لدى الأطفال

– انخفاض في نسب الاكتئاب.

– صحة بدنية أفضل.
-الشعور بالسعادة.

– قدرات معرفية ولغوية أفضل.

– قدرة أفضل على مواجهة التوتر و الإحباط

– تحسن معدلات الذكاء وهذا ما يؤثر بشكل إيجابي على تعليم الأطفال

– استعداد أكثر للمدرسة.

– انحفاض السلوك المنحرف وخصوصاً عند الأولاد.
– علاقات أكثر ايجابية مع أقرانهم.

نصائح حول تربية الاطفال تربية صحيحة بالأدلة العلمية و الشرعية

النصيحة رقم 1: أنت مرآة لطفلك فالاطفال يتبعون أفعالك لا أقوالك

باعتقادي هذه النصيحة هي الاهم في تربية الأبناء. فالاطفال يتبعون أفعال آبائهم بكيفية عجيبة. وكما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:  كلُّ مولودٍ يُولَدُ على الفطرةِ ، فأبواه يُهَوِّدانِه ، أو يُنَصِّرانِه ، أو يُمَجِّسانِه ، كمثلِ البَهِيمَةِ تُنْتِجُ البَهِيمَةَ ، هل ترى فيها جَدْعَاءَ. خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

لذلك فإن علاقة الزوجين ببعضهما ستأثر بدون شك على سلوك الأطفال و أخلاقهم بالإيجاب أو بالسلب. لذلك يجب أن تكون العلاقة بين الأب و الأم علاقة إيجابية و علاقة مودة.

النصيحة رقم 2: قضاء وقت كاف مع الأبناء

من أجل تربية الاولاد تربية سليمة يجب تخصيص وقت كاف معهم. و هذه النصيحة موجة خاصة للآباء حيث أنهم لا يخصصون عادة الوقت الكافي لاطفالهم بسبب العمل و مشاغل أخرى. و يجدر الذكر بمناسبة الحديث عن العمل أن الدراسات أثبتت أن عمل الأم له تأثير ايجابي على تعليم الأطفال و على سلوكهم. لكن طبعا مع تخصيص وقت كاف للأطفال.

النصيحة رقم 3: مكافأة الأطفال حين يحسنون التصرف

من أفضل أساليب التربية السليمة للاطفال هو أن نكافئهم حين يقومون بعمل صالح.و يمكن أن تكون المكافأة على شكل نشاط يحبونه كلعب كرة القدم. أو أن تكون على شكل هدية تهديها لهم.

النصيحة رقم 4: تصحيح السلوك الخاطئ للأبناء بالهدوء و الحكمة

إن من أصعب الأمور و أكثرها حساسية هي كيفية تربية الاطفال حين يخطؤون. فلا يجب أبدا أن نضربهم ضربا مبرحا يضرهم جسديا و نفسيا, بل قد أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يعيشون طفولة في ظروف صعبة يتأثرون سلبيا بذلك بل تتأثر أدمغتهم بشكل مباشر من تلك الظروف.و للأسف فإن العنف ضد الأطفال منتشر بشكل كبير في عالمنا العربي بالرغم من أن ديننا لا يشجع على ضرب الأطفال.لكن في نفس الوقت لا يجب ترك الأطفال بدون عقوبة حين يخطؤون لكن يجب استعمال الأساليب  التالية عند مخاطبتهم :

1- التحدث بهدوء و التقاط الأنفاس و التحكم بالاعصاب

2- التقليل من الأوامر و التكثير فيي الخيارات (مثلا حين يلقى ورقة في الغرفة قل له بإمكانك وضع الورقة على المكتب أو الكتابة عليها أو وضعها في سلة المهملات.)

3- كن واضحا و مباشرا في خطابك مع أطفالك.

4- استعمل العبارات و الكلمات الإيجابية.

5- اقترب من ابنك المخطئ وانظر في عينيه و ناده باسمه و اظهر تعابير وجه شديدة.

النصيحة رقم 5: استعمل الاستراتيجة التي تتناسب مع طفلك

هناك أطفال يصعب التعامل معهم لذلك عليك في هذه الحالة تجربة استراتيجيات مختلفة معهم لتكتشف أي طريقة تنفع معهم. ومن طرق تربية الاطفال نذكر:

-احتوي طفلك في مرحلة أولى ثم قم بتصحيح خطإه

-طريقة التجاهل الفعال: إذا كان السلوك لا يمثل خطرا فإن تجاهل الطفل في هذه الحالة قد يأتي بنتيجة.

-مدح الطفل عندما يتوقف عن فعل سلوك خاطئ.

-اسلوب التلهية (للاطفال الصغار)

– لعبة التحدي : كأن تقول لاطفالك مثلا من يقوم بتنظيم أكثر أشياء يتحصل على أكثر نقاط, وبهذه الطريقة تستغل عناد الطفل في فعل شيء إيجابي.

-تثبت من الصحبة الجيدة و المحيط الجيد لطفلك

النصيحة رقم 6: استخدم استراتيجيات التواصل الفعال من اجل رعاية الطفل رعاية جيدة

كما ذكرنا في نصيحة سابقة فإن تخصيص وقت للأبناء أمر مهم في فن التعامل مع الاطفال.لذلك سنقدم لكم بعض الاستراتيجيات التي تعزز التواصل بين أفراد الأسرة:

-الحرص على وجبات الطعام الجماعية

-اسأل أطفالك كيف قضو يومهم

-لا تتجاهل المواضيع التي يريد اولادك الحديث عنها و أن كانت امورا غير مهمة في نظرك.

-علم أبناءك كيف يحددون مشاعرهم و كيف يعبرون عنها.(هذا يساعدهم على تفادي بعض الامراض النفسية)

-عانقهم و أخبرهم بحبك لهم و اعطهم من عطفك

-مشاركة الطفل في وضع القواعد المنزلية. هذا الامر يساعده على احترام تلك القواعد.

-عقد الاجتماعات الأسرية

النصيحة رقم 7: أخبر طفلك بأنك قد تغفر له أي خطئ إلا أنك لا تغفر له الكذب

شخصيا أعتبر هذه النصيحة هي الأهم حول كيفية تربية الاولاد في الاسلام. لأن الكذب مشكلة كبيرة و حساسة بالفعل فقد أثبتت الدراسات أن مخ اللإنسان إذا اعتاد على الكذب فإنه سيواصل الكذب أكثر فأكثر. و هذا لا يتنافى مع حديث النبي صلى الله عليه وسلم. فعن عبد الله رضي الله عنه رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((عليكم بالصِّدق، فإنَّ الصِّدق يهدي إلى البرِّ، وإنَّ البرَّ يهدي إلى الجنَّة، وما يزال الرَّجل يصدق، ويتحرَّى الصِّدق حتى يُكْتَب عند الله صدِّيقًا. وإيَّاكم والكذب، فإنَّ الكذب يهدي إلى الفُجُور، وإنَّ الفُجُور يهدي إلى النَّار، وما يزال الرَّجل يكذب، ويتحرَّى الكذب حتى يُكْتَب عند الله كذَّابًا))

ولهذه الاسباب يجب التركيز على تفادي الكذب عند تربية الاطفال و يجب ان تبين لهم مدى خطورته.

النصيحة رقم 8: كن متوازنا في تربية أبنائك لا إفراط و لا تفريط

هذه النصيحة مهمة خاصة عند تربية الطفل العنيد. فلا يجب من جهة ترك اطفالك في حرية مطلقة بدون رقابة و لا يجب كذلك من جهة أخرى الافراط في السيطرة عليهم. خلال نمو الطفل يجب التركيز على تلقينه القيم و المبادئ اكثرمن الارادة المفرطة في الحصول على نتائج جيدة في الدراسة او في الرياضة.

 

و في الختام نحوصل و نذكر بأن من أهم نصائح للامهات في تربية الاطفال تربية صحيحة و خاصة تربية طفل سنتين هو أن تعطيهم من وقتها و عطفها و حنانها خاصة في تلك الفترة الأولى من عمر الطفل.ونذكر بأن تخصيص الاب وقتا لأبنائه يعود عليهم بمنافع جمة.

ارجو ان تكون هذه التدوينة قد ساعدتكم و علمتكم كيفية تربية الاطفال والتعامل معهم.ففي هذا الموضوع ركزنا على التربية الحديثة للاطفال الموافقة لتعاليم ديننا الحنيف. ننتظر تعليقاتكم و إضافاتكم بفارغ الصبر.من لديه عناوين كتب تربية الاطفال او اسم لعبة تربية الاطفال فليفدنا بها في التعليق اسفل التدوينة.

أخوكم المهندس صابر سعيد.

مصادر هذه التدوينة:

مساق اسس التربية السليمة من موقع ادراك للدكتور هشام حمودة

بعض المواقع مثل موقع الدرر السنية


Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *