كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي و تعديل سلوكه

لا شك أن العناد عند الاطفال هو من أكثر الأمور التي تسبب المشقة للوالدين عند تربية أبنائهم. بالإضافة إلى أن عدد الأطفال العنيدين يمثل ثلاثة أرباع إجمالي عدد الأطفال. فمشكلة تربة الأطفال العنيدين منتشرة بشكل كبير. لكننا في هذا الموضوع نبشركم بأننا سنطرح حلولا حديثة و مثبتة بالدراسات العلمية حول كيفية التعامل مع الطفل العنيد والعصبي. وبعد قراءة هذه التدوينة و مع قليل من الصبر ستصبح قادرا على تعديل سلوك الطفل العنيد بإذن الله.

الطفل العنيد

معلومات و نصائح تعلمنا كيف نتعامل مع الطفل العنيد

1- التوفيق بين العطف و السيطرة على الأطفال:

هي من أهم النصائح التي على الأولياء معرفتها من أجل تربية الأطفال بصفة عامة و تربية الطفل العنيد بصفة خاصة. فإن معاملة الطفل العنيد الصحية تكون عن طريق الحكمة في المراوحة بين الشدة و الحزم في حالات و استعمال العطف و الحنان في حالات أخرى. وهذا يتطلب صبرا و أعصابا حديدية للأب و الأم. فإن كان التعامل مع الطفل العنيد بشدة و سيطرة دائمة فإن ذلك سيؤدي في أغلب الأحيان إلى شعور الطفل بإنه غير مرغوب فيه و سيزيد من عناد الطفل أكثر فاكثر. و العكس كذلك صحيح, العطف وحده دون ردع و حزم و وضع قواعد لن يؤدي إلى علاج الطفل العنيد.

2- لا تلم نفسك بسبب مزاج طفلك العصبي أو العنيد لكن حاول أن تغير من طبعك:

إن أكثر الاولياء يعرفون في وقت مبكر أن لديهم أطفالا عنيدين. و يتوقعون أنهم سيواجهون مشاكل كبيرة معهم عندما يكبرون قليلا لكن هذا ليس أمرا ضروريا. ففي الواقع فإن العناد و العصبية و قوة الارادة طبع و مزاج لا علاقة له بتاريخ الميلاد كما يعتقد البعض, لكن له علاقة بمزاج الوالدين نفسيهما. لذلك فإن أفضل حل يفعله الأولياء بدل لوم أنفسهم هو أن يحاولوا أن يغيروا من طبعهم و تصرفاتهم. فكما رأينا في موضوع سابق حول تربية الاطفال فإن الأطفال يتبعون أفعالك لا أقوالك.

3- حاول الثبات و المحافظة على هدوئك مع الحزم و الجدية:

إن طريقة التعامل مع الطفل العنيد تتلخص في هذه النصيحة الثالثة. حيث أن الطفل عادة ما يحاول اختبار مدى صبرك. ولا تنسى أنه سيقلد ما فعلته , فحاول أن لا تفقد أعصابك و أن تكون ردة فعلك مثالية و هادئة مع الجدية و الردع. و خاصة لا تكثر من العناد معه فإنه يتعلمه منك.

4- كن حازما و جادا مع أطفالك منذ البداية:

هذه النصيحة خاصة بالآباء و الأمهات الجدد, فعليهم أن يبنوا علاقة احترام و طاعة مع أبنائهم منذ صغرهم.

5- حاول أن تستعمل الاسلوب المناسب مع طفلك:

قم بتجربة استراتيجيات التربية المختلفة لتعرف أيها تنفع مع طفلك العنيد. بإمكانك قراءة بعض الاستراتيجيات في هذا الموضوع حول تربية الأبناء.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

و في الختام يمكن أن نحوصل الموضوع بأن تربية الأطفال العنيدين أمر شاق لكنه ممكن مع الصبر و الهدوء. و الأفضل السيطرة على الأطفال منذ البداية بالجدية و بتصرفاتنا الهادئة و الغير عنيدة. وآمل أن تكون بعد قراءة هذا الموضوع قد تعلمت كيف تتعامل مع الطفل العنيد و كيفية التعامل مع الطفل العصبي. و إن كنت تريد مزيد من المواضيع المهمة التي تهم أولادك فإني أنصحك بقراءة مواضيع أخرى في قسم التعليم و التعلم و التربية.

 


تعليقك مهم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *